في اي غار كان يتعبد الرسول، أرسل الله عز وجل الرسول محمد صلى الله عليه وسلم إلى الأمة جمعاء حتى يقوم بهدايتهم وارشادهم ودعوتهم الى الصراط المستقيم والدين الاسلامى العظيم، حيث أنزل الله اليه الوحى وهو فى مكة المكرمة، وقد نزل عليه الوحي لمدة ثلاث وعشرين عاما بشكل متواتر، حيث ينزل بآيات محكمات من عند الله عز وجل سواء كانت تلك الآيات هى سور كاملة أو آيات متفرقة على مراحل مختلفة حتى يكتمل نزولها، حيث كان بداية نزول الوحى على سيدنا محمد فى شهر رمضان ، وبقى فى مكة بعد نزول الوحى ما يقارب من ثلاث عشر سنة، وبعدها هاجر الى المدينة المنورة وبقى فيها ما يقارب من عشر سنوات، وهو خاتم النبيين والمرسلين، ولكنه يختلف عنهم بأنه أُرسِل للنَاس كافَة، وهو عليه أفضل الصلاة والسلام بأنه أشرف المخلوقات وسيد البشر أجمعين.

في اي غار كان يتعبد الرسول

الغار هو عبارة عن مكان منخفض من الأرض، أو الكهف والمغارة، أو المكان الذي حفر في الجبل.

الإجابة هي//

كان يتعبد الرسول صلى الله عليه وسلم في (غار حراء)  ويقع في شرق مكة المكرمة على يسار الذاهب إلى عرفات في أعلى جبل النور أو جبل الإسلام على ارتفاع 634 متراً، ولايتسع إلا لأربعة أو خمسة أشخاص فقط، وفيه أنزلت أول سورة من القرآن الكريم على رسول الله.


 

في تصنيف معلومة عامة بواسطة

1 إجابة واحدة

كان يتعبد الرسول صلى الله عليه وسلم في (غار حراء)  ويقع في شرق مكة المكرمة على يسار الذاهب إلى عرفات في أعلى جبل النور أو جبل الإسلام على ارتفاع 634 متراً، ولايتسع إلا لأربعة أو خمسة أشخاص فقط، وفيه أنزلت أول سورة من القرآن الكريم على رسول الله.

بواسطة
مرحبًا بك إلى موقع لاين للحلول، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

1 إجابة
1 إجابة