بواسطة

مواضيع انشاء 8 اساسي حول المدينة والريف، يتفق الكثير بأن الريف والمدينة هما وجهان لعملة واحدة، فالقري الريفية والدن المتطورة هما في دولة واحدة أي في بقعة جغرافية واحدة وتحت سيادة وكيان واحد، وتعتبر المدن بكل ما فيها من تطور ونشاط وحياة والضوضاء التي يعيشها أهل المدينة ، فلا يمكن أن تستغني عن هدوء الريف وبساطة الحياة وجمال الطبيعة هناك، 

مواضيع انشاء 8 اساسي حول المدينة والريف

تختلف الحياة بين المدينة والريف في الكثير من العناصر التي توجد في كلا الطرفين، فهناك من يفضل العيش في المدينة لما لها من نشاط وحيوية، ومنهم من يحب الهدوء والعيش ببساطة في الأرياف، فالحياة في المدينة والريف تختلف عن بعضهما، فالمدينة هي عبارة عن مكان للعمل والنشاط وايضا حياة مليئة بالضوضاء، والازدحام في عدد السكان، والعيش بحرية أكثر في المدينة، حيث يوجد فيها أجناس مختلفة في التعامل مع بعضها البعض، وهناك فرص عمل بشكل أكبر في المدينة ومن ناحية الخدمات الموجودة في المدينة تخدم طوال الليل والنهار، مثل الخدمات الصحية والمحلات التجارية، واختلاف وسائل المواصلات الموجودة، والاجور وارتفاع الاسعار في المدينة اكثر ارتفاعا، حيث تزداد متطلبات الفرد  في المدينة نظرا للتطور واختلاف الاحتياجات لدي الفرد فيها، علي عكس الريف وما يتميز به الريف من بساطة وهدوء، فالحياة في الريف اقل ازدحاما والتعامل يكون بنظام العائلة والعشائر فيها، وخدماتها تكون لوقت محدد خلال ساعات النها، وبعدها يلتزم كل انسان في بيته لصباح اليوم التالي، والخدمات الصحية لا تكون لديها كافة الامكانيات التي توجد في المستشفيات الكبيرة في المدينة، مثل العمليات وغيرها من الخدمات الصعبة، فالحياة في الريف أكثر بساطة واقل طلبات للفرد، فلا يحتاج الفرد الا الحاجات الاساسية له، وطبيعة الاجور في القرية منخفضة بشكل واضح لان عدد السكان اقل، فحياتهم بسيطة وجميلة وطبيعتهم خلابة، فكلنا نحتاج الي الذهاب بين وقت وآخر الي تلك الاماكن لنشعر بالهدوء والصفاء في هذه الاماكن الطبيعية بعيدا عن الضوضاء والازدحام .

1 إجابة واحدة

بواسطة

مواضيع انشاء 8 اساسي حول المدينة والريف

تختلف الحياة بين المدينة والريف في الكثير من العناصر التي توجد في كلا الطرفين، فهناك من يفضل العيش في المدينة لما لها من نشاط وحيوية، ومنهم من يحب الهدوء والعيش ببساطة في الأرياف، فالحياة في المدينة والريف تختلف عن بعضهما، فالمدينة هي عبارة عن مكان للعمل والنشاط وايضا حياة مليئة بالضوضاء، والازدحام في عدد السكان، والعيش بحرية أكثر في المدينة، حيث يوجد فيها أجناس مختلفة في التعامل مع بعضها البعض، وهناك فرص عمل بشكل أكبر في المدينة ومن ناحية الخدمات الموجودة في المدينة تخدم طوال الليل والنهار، مثل الخدمات الصحية والمحلات التجارية، واختلاف وسائل المواصلات الموجودة، والاجور وارتفاع الاسعار في المدينة اكثر ارتفاعا، حيث تزداد متطلبات الفرد  في المدينة نظرا للتطور واختلاف الاحتياجات لدي الفرد فيها، علي عكس الريف وما يتميز به الريف من بساطة وهدوء، فالحياة في الريف اقل ازدحاما والتعامل يكون بنظام العائلة والعشائر فيها، وخدماتها تكون لوقت محدد خلال ساعات النها، وبعدها يلتزم كل انسان في بيته لصباح اليوم التالي، والخدمات الصحية لا تكون لديها كافة الامكانيات التي توجد في المستشفيات الكبيرة في المدينة، مثل العمليات وغيرها من الخدمات الصعبة، فالحياة في الريف أكثر بساطة واقل طلبات للفرد، فلا يحتاج الفرد الا الحاجات الاساسية له، وطبيعة الاجور في القرية منخفضة بشكل واضح لان عدد السكان اقل، فحياتهم بسيطة وجميلة وطبيعتهم خلابة، فكلنا نحتاج الي الذهاب بين وقت وآخر الي تلك الاماكن لنشعر بالهدوء والصفاء في هذه الاماكن الطبيعية بعيدا عن الضوضاء والازدحام .

موقع لاين للحلول الذي يهتم بمتابعة جديد مواضيع المنهاج التعليمي في المملكة العربية السعودية ودول الخليج وجديد الترند.

اسئلة متعلقة

...