حكم اخراج زكاة الفطر نقدا
إجابة معتمدة
مع دخول آخر أسبوعين من شهر رمضان المبارك حيز التنفيذ يبدأ البحث الآن عن آخر متعلقات تخص هذا الشهر المبارك، وإذ كان من الضروري كان نلفت عنايتكم لسؤال من أكثر الاسئة اهمية وهو: ما حكم اخراج زكاة الفطر نقدا؟ والذي نوافيكم به بنص شرعي فيما يلي.

السؤال: حكم اخراج زكاة الفطر نقدا

الفتوى: الأصل في زكاة الفطر أنه يجب إخراجها من الطعام فقد فرضها رسول الله صلى الله عليه وسلم طعاماً. ذلك في عدة أحاديث منها ما رواه البخاري (1503)، ومسلم (984) من حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: "فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعا من تمر، أو صاعا من شعير". ومن ذلك أيضاً ما أخرجه البخاري (1506) ومسلم (985) من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه: "كنا نخرج زكاة الفطر صاعا من طعام، أو صاعا من شعير، أو صاعا من تمر، أو صاعا من أقط، أو صاعا من زبيب". لذلك اختلف أهل العلم في إخراج زكاة الفطر نقداً على ثلاثة أقوال: القول الأول: أنه لا يجوز إخراجها نقداً، وهذا مذهب المالكية، والشافعية، والحنابلة. القول الثاني: أنه يجوز إخراجها نقداً، وهذا مذهب الحنفية، ووجه في مذهب الشافعي، ورواية في مذهب أحمد. القول الثالث: أنه يجوز إخراجها نقداً إذا اقتضت ذلك حاجة أو مصلحة، وهذا قول في مذهب الإمام أحمد، اختاره شيخ الإسلام ابن تيمية.

​إلى هنا نكون قد قدمنا النص الشرعي الخاص بمسألة حكم اخراج زكاة الفطر نقدا، ولتتفهموا ما هو وارد فيها.