وفاة عبد المجيد ابن اسامة شبكشي
إجابة معتمدة
وفاة عبد المجيد ابن اسامة شبكشي، هذه القامة السعودية المرموقة التي قدمت الكثير للمملكة في كشف حبائل المؤامرات التي كان تحاك ضد أمن واستقرار السعودية، فوالده أسامة شبشكي كان يعمل كوزيراً للصحة بعد رحلة طويلة من العطاء في المملكة وتسلق أعلى الدرجات العلمية والأكاديمية، وقد واصل نهج أبيه عبد المجيد ابن اسامة شبكشي وهو الذي كان مرجعاً للكثير من العلوم وجامعاً للكثير من الكتب والأدباء حوله فقد كان مكتبه بمثابة صالوناً أدبياً يقصده الكثير من أجل الإستمتاع في جلسات الأدب التي تجمعهم به، وقد شكل خبر وفاة عبد المجيد ابن اسامة شبكشي صدمة للكثير ممن عايشه وتعرف عليه.

يذكر ان لعبد المجيد ابن اسامة شبكشي ابنان وهما فوزي واسامة يعملان سفيران للمملكة وفقاً لعملها في وزارة الخارجية وتدرجهما في المناصب المختلفة فيها، والتي تكللت بتقلدهما منصب سفيري المملكة، وبالعودة لوفاة عبد المجيد ابن اسامة شبكشي فقد رحل بعد مسيرة طويلة في البناء في المملكة وترك خلفه أثراً طيباً يلمسه الكثير من المهتمين في شئون المملكة، كما أن لابنيه خير الأثر عن والدهما وحسن تربيته وولاءه للسعودية، هذا كل ما خص وفاة عبد المجيد ابن اسامة شبكشي.