حكم الزواج العرفي
إجابة معتمدة
حكم الزواج العرفي، الزواج العرفي هو الإسم الذي يطلق على عملية الزواج التي تتم دون الذهاب للمحكمة من أجل تسجيل العقد، حيث يتفق الطرفان على الزواج ويكتبان ورقة ما بينهما لحفظ حقوقهما عند أي محامي شرعي فرعي بعيداً عن المحاكم الرسمية، ولهذا فإن الكثير يتساءل عن حكم الزواج العرفي إن كان جائزاً في الإسلام أم لا، والأصل في الزواج ان تتوافر عدة شروط وهي الايجاب والقبول ويكون ذلك بحضور ولي أمر الفتاة وشاهدان والمهر المتفق عليه، وفيما يخص القبول فالواجب أن تكون الفتاة موافقة على هذه العملية من داخلها دون ضغوط او إكراه، فإذا ما توفرا هذين الشرطين فإن الزواج مباح وجائز ولا غبار عليه، ولكن ينصح بعدم التعاطي بالزواج العرفي لكونه قائم بعيداً عن المحكمة التي تحفظ حقوق الزوجين وخوفاً من التعدي على حقوق الزوجة في حالة حدوث أية إشكالات، فما هو حكم الزواج العرفي.

يرى أهل العلم والافتاء أن حكم الزواج العرفي هو جائز ويؤخذ به، طالما تحققا شرطي الايجاب والقبول ولكن في ظل القصص الكثيرة التي تعرضت فيها الفتيات للمساومة على حقوقهن في ظل عدم اكتتاب العقد في المحكمة الشرعية، فإن الكثير يرى أنه من الواجب أن يتم تسجيل العقود في المحكمة لكي تحفظ الزوجة حقها وتحفظ نفسها وشرفها، هذا ما جاء في حكم الزواج العرفي.