هل يشترط الطهارة في السعي
إجابة معتمدة

هل يشترط الطهارة في السعي، ان الطهارة من الخبائث من أهم الأمور التي شدد عليها رسولنا الكريم سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، حيث يشطرت الطهارة عند الصلاة وفي الأماكن الطاهرة كالمسجد وبيت الله الحرام وغيرها، ولكن هل يشترط الطهارة في السعي هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

حكم الطهارة في السعي

الطهارة لابد منها في الطواف، الطواف صلاة كما قال ابن عباس رضي الله عنهما: الطواف بالبيت صلاة إلا أن الله أباح فيه الكلام، تقول عائشة رضي الله عنها: لما قدم النبي مكة عليه الصلاة والسلام وأتى مسجد الحرام توضأ ثم طاف فالطواف بالبيت صلاة يتوضأ ثم يطوف، أما السعي لا، إن طاف بطهارة فهو أفضل وإن سعى على غير طهارة فلا حرج، أما الطواف بالكعبة لابد من الطهارة كالصلاة، يطوف متطهراً ثم يصلي ركعتين.
أما السعي بين الصفا والمروة فهذا إن تطهر فهو أفضل وإن سعى على غير طهارة فلا حرج؛ ولهذا لو سعت الحائض والنفساء صح سعيها بخلاف الطواف، فلو طافت المرأة وهي طاهرة ثم حاضت بعد الطواف سعت ولا حرج

والله واعلم