قصة سويد العصيم
إجابة معتمدة
قصة سويد العصيم، رفض صقر العصيمي، والد سويد العصيم، أمس شفاعة أكثر من ألفي رجل، ما بين مشايخ للقبائل ورجال دين معروفين ووجهاء، قدموا لمحافظة تربة طلباً لعتق رقبة القاتل السجين عبدالله فارس البقمي، الذي أمضى 6 سنوات خلف القضبان.

وشهدت محافظة تربة شرق الطائف أمس تجمعاً قبلياً كبيراً بقيادة عدد من مشايخ القبائل والعلماء ورجال الدين، في مجلس للصلح بدأ بكلمات وعظية تضمنت مطالب بعتق رقبة السجين والتأكيد على أجر عتق الرقاب، فيما أكد آخرون في كلماتهم التي دوت في جنبات الموقع أن الجميع قدموا لأهل الدم للشفاعة في القاتل، وأنهم يطلبون منهم التنازل عن حقهم لوجه الله تعالى.

وبعد نحو 5 ساعات من المداولات والمطالبات الواسعة من قبل الحضور، ترجل صقر العصيمي والد القتيل وقال «أنا لا أريد سوى شرع الله»، ليخيم الحزن على الموجودين وتتعالى الأصوات بمناشدته لإعادة النظر في الموضوع مرة أخرى، قبل أن يعود صقر إلى داخل المنزل رغم محاولات أهل الخير استيقافه وثنيه عن ذلك والعدول عن رأيه.

وأضاف أن عدداً من الوجهاء لا يزالون يواصلون مساعيهم للحصول على العفو من والد القتيل وذويه، وتلقوا وعوداً في أن تسير الأمور نحو العفو في الأيام القادمة من قبل أقرباء القتيل.