هل الافرازات المهبلية تنقض الوضوء
إجابة معتمدة

هل الافرازات المهبلية تنقض الوضوء من الاسئلة التي تسالها النساء دوما ، لذلك نجد ان كثير من النساء قمن بسؤال هذا السؤال على الانترنت، حتى يرن ما يقول اهل العلم وائمة المسلمون حول هذه الافرازات المهبلية التي يجب الانتباه اليها اثناء اداء العبادات ،لذلك سوف نتعرف الان عبر موقع لاين للحلول ،على ما يقوله الفقهاء واهل العلم وائمة المسلمين، فالمراة بطبيعتها تختلف عن الرجل وتحدث فيها الكثير من التغيرات الانثوية بسبب جسمها الذي يحتوي على هرمونات منوعة لها عملها في جسم المراة، لذلك سوف نقوم الان بالتعرف على ماقاله اهل العلم حول الافرازات المهبلية، ولكي نجيب لكم على سؤالكم هل الافرازات المهبلية تنقض الوضوء.

هل الافرازات المهبلية تنقض الوضوء

الإفرازات المهبلية - وهي ما يسميها الفقهاء: " رطوبة فرج المرأة "-: سائل أبيض متردد بين المذي والعرق، ينزل عند كثير من النساء لسبب أو لغير سبب، وحكم هذه الإفرازات من حيث الطهارة والنجاسة، ومن حيث نقض الوضوء من عدمه يتبع التفصيل الآتي:

1- إذا خرجت هذه الإفرازات من ظاهر الفرج: فهي طاهرة، ولا تنقض الوضوء.

2- أما إذا خرجت من باطن الفرج: فهي طاهرة أيضا، ولكنها تنقض الوضوء، فيجب على المرأة أن تتوضأ كلما نزلت عليها هذه الإفرازات الخارجة من الباطن، ولا يجب عليها غسلها عن ثيابها، إلا إذا تأكدت أن هذه الإفرازات قد نزلت عليها من عمق الرحم، كالسائل الذي ينزل عند الولادة: فهذا نجس يجب غسله من الثياب.

3- أما إذا شكت المرأة ولم تعرف إن كانت هذه الإفرازات خرجت من ظاهر الفرج أم من باطنه: ففي هذه الحالة حكمها الطهارة، ولا تفسد الوضوء؛ لأن اليقين لا يزول بالشك.