زيارة الامام الحسين في ليلة القدر مكتوبة
إجابة معتمدة
زيارة الامام الحسين في ليلة القدر مكتوبة، هناك الكثير من الطقوس والشعائر التي يؤديها أهل الفئة الشيعية من المسلمين الذين يولون حبهم الشديد لعلي بن أبي طالب ونجليه الحسن والحسين، ويحرصوا على زيارة الأضرحة الخاصة بهم على الدوام وخصوصاً في ليلة النصف من شعبان والنصف من رمضان وكذلك الليالي الأخيرة من شهر رمضان، بما فيها ليلة القدر، حيث يقف الشيعة عند قبر الحسين مستقبلين القبلة ومن ثم يرددون ما يقال عند زيارة الامام الحسين في ليلة القدر مكتوبة، وهو الدعاء أو القول الذي سنقدمه لكم في سطورنا هذه من باب العلم بما يقوله الشيعة في ليلة القدر عند زيارة الإمام الحسين، وإن كنا نتحفظ على هذا الامر لأنه لا يجب إتخاذ الأضرحة أماكن للعبادة والطقوس كي لا نتشبه بعبدة الاصنام الأولين.

ما يقال عند زيارة الامام الحسين في ليلة القدر مكتوبة هو الدعاء التالي، وهو الذي أجمع عليه الكثير من أهل العلم من أئمة وعلماء المذهب الشيعي، وهو الأمر الذي سيبدأ بعد عدة أيام مع دخول العشر الأواخر من شهر رمضان بشكل فعلي، حيث يبدأوا في زيارة الامام الحسين وقراءة الدعاء التالي على القبر :

**************اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ،

 اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ الصِّديقَةِ الطّاهِرَةِ فاطِمَةَ سَيِّدَةِ نِساءِ الْعالَمينَ،

 اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مَوْلايَ اَبا عَبْدِاللهِ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ،

اَشْهَدُ اَنَّكَ قَدْ اَقَمْتَ الصَّلاةَ وَآتَيْتَ الزَّكاةَ وَاَمَرْتَ بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَيْتَ عَنِ الْمُنْكَرِ،

 وَتَلَوْتَ الْكِتابَ حَقَّ تِلاوَتِهِ وَجاهَدْتَ فِي اللهِ حَقَّ جِهادِهِ وَصَبَرْتَ عَلَى الاَْذى فِي جَنْبِهِ مُحْتَسِباً حَتّى اَتاكَ الْيَقينُ،

 اَشْهَدُ اَنَّ الَّذينَ خالَفُوكَ وَحارَبُوكَ وَالَّذينَ خَذَلُوكَ وَالَّذينَ قَتَلُوكَ مَلْعُونُونَ عَلى لِسانِ النَّبِيِّ الاُْمّي وَقَدْ خابَ مَنِ افْتَرى،

 لَعَنَ اللهُ الظّالِمينَ لَكُمْ مِنَ الاَْوَّلينَ وَالاْخِرينَ وَضاعَفَ عَلَيْهِمُ الْعَذابَ الاَْليمَ،

 اَتَيْتُكَ يا مَوْلايَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ زائِراً عارِفاً بِحَقِّكَ مُوالِياً لاَِوْلِيائِكَ مُعادِياً لاَِعْدائِكَ،

 مُسْتَبْصِراً بِالْهُدَى الّذي أَنْتَ عَلَيْهِ، عارِفاً بِضَلالَةِ مَنْ خالَفَكَ، فَاشْفَعْ لي عِنْدَ رَبِّكَ *************