كلمة عن العشر الاواخر من رمضان
إجابة معتمدة

كلمة عن العشر الاواخر من رمضان، يسرنا في موسوعة لاين أن نُهديكم تشكيلة عبارات عن العشر الأواخر من شهر رمضان، تُعبر عن فضل العشر الأواخر، ومدى أهميتها للمسلمين، وجمال نفحاتها الإيمانية التي تتمثل بتجمع المسلمين في المساجد بأعداد هائلة، حيث تمتلأ المساجد في العالم الإسلامي عن بكرة أبيها في صورة تُدلل على عظمة الله سبحانه وتعالى، وكيف يتسابق المُسلمون على عبادته وطاعته.

والعشر الأواخر من رمضان، يعكفهم المُسلمون في المساجد، حيث تُصلى بهم صلاة القيام من الثلث الأخير من الليل بداء من الساعة الواحدة إلى ما قبل صلاة الفجر، وهي نفس عدد ركعات صلاة التروايح، لكن يخشع الإمام في قراءة القرآن، ويتلو أكثر من صفحة، ومن أحياء العشر الأواخر كاملة في المسجد كتب الله سبحانه وتعالى له ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، فكثير من المسلمين يعتقدون أمها تأتي في ليلة السابع والعشرين من رمضان، لكن أهل العلم يقولون أن ليس لها موعدا محددا، وإنما هي آتية لا محالة في هذه الأيام المباركة، فقد تأتي في أولها أو منتصفها أو آخرها، كتبها الله لنا ولكم.

كلمة عن فضل العشر الاواخر من رمضان

هاهي العشر الأواخر من رمضان قد أطلّت علينا ايذانا بختام شهر رمضان المبارك، تستحث همم المتقين وتشد من عزم العابدين للاقتداء بهدي سيد المرسلين، ليكونوا في سجل المقبولين وعداد المرحومين، كما تعظ المقصرين والمفرطين على استدراك تقصيرهم والتوبة من تفريطهم، لعلهم ينجو في ختام الشهر ان يكونوا في سجل الأشقياء وعداد المحرومين، فهذه العشر عباد الله قد خصها ربنا جل وعلا بفضائل جمة وخصائص مشهودة ،وهذا من كرم الله تعالى وعظيم جوده واحسانه ان جعل خير ليالي الشهر أواخرها ليزداد المحسنون ويستدرك المقصرون . وان من أعظم أسباب البركة و الفضل، واسرار المثوبة والاجر لهذه الليالي العشر.

 أن فيها ليلة القدر تلك الليلة المباركة الشريفة القدر، التي أنزل فيها القرءان هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان، والتي هي خير من ألف شهر في العبادة والذكر والدعاء والقيام ، قال تعالى في فضلها وعظم قدرها:" إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِوَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍتَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍسَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ"