هل يجب السجود عند قراءة اية السجدة
إجابة معتمدة
هل يجب السجود عند قراءة اية السجدة، بخلاف السجود المتعارف عليه في الصلاة والذي يتم في كل ركعة من ركعات الصلاة فإن هناك ما يطلق عليه سجود التلاوة وهو الذي يتم بموجبه السجود عند الوصول لواحدة من آيات السجود البالغ عددها خمسة عشر سجدة في القرآن الكريم، وهو ما نلحظه في الصلوات الجهرية التي نصليها خلف الإمام، والذي بمجرد وصوله لآية من آيات السجود يكبر ويسجد ومن ثم يعود لمواصلة الصلاة، وبخلاف اليجود أثناء الصلاة فإن السجود في حالة قراءة القرآن الكريم وتلاوته بمفردك هو الآخر من الأمور التي يحرص عليها الكثير، وما نحن بصدد التعرف عليه هو هل يجب السجود عند قراءة اية السجدة، السجود سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم وله أحكامه وهو الذي يجتمع فيها مع الصلاة، من حيث الطهارة والوضوء فلكي نتم السجود يجب أن نكون على وضوء.

لكي نجمل حديثنا وإجابتنا لسؤالكم هل يجب السجود عند قراءة اية السجدة، السجود سنة مؤكدة عن النبي عليه الصلاة والسلام وما أتاكم النبي فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا، ولكوننا نرغب في نيل شفاعة النبي عليه الصلاة والسلام فإنه من الواجب علينا أن نحييى ونتبع سنته، ولعل في السجود وقيامنها فيه ما هو سنة مؤكدة عن النبي يجب أن نحرص على تأديتها، هذا كل ما يخص هل يجب السجود عند قراءة اية السجدة.