صحة حديث من قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا غفر له ماتقدم من ذنبه
إجابة معتمدة
صحة حديث من قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا غفر له ماتقدم من ذنبه وما تأخر، لكونه من الاحاديث التي جاءت للحديث عن أجر وفضل قيام ليلة القدر وهي الليلة التي يتحراها المسلمين في العشر الأواخر من شهر رمضان، ويستدلون عما فيها من أجر وخير عظيم من خلال الحديث الشريف الذي يذكره الكثير من الأئمة والشيوخ عن النبي صلى الله عليه وسلم والذي جاء فيه أن اجر قيام ليلة القدر غفران ما تقدم وما تأخر من الذنوب، وهو ما نسعى للتحقق من صحته وسلامته، فما هي صحة حديث من قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا غفر له ماتقدم من ذنبه وما تأخر.

فيما يخص صحة حديث من قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا غفر له ماتقدم من ذنبه وما تأخر، هذا الحديث بهذه الصورة المكتوبة غير صحيح لكونه عليه إضافة وهي ماثلة في " وما تأخر " لأنها لم ترد في الحديث المنقول عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من قام رمضان إيماناً واحتساساً غفر له ما تقدم من ذنبه "، وقيام ليلة القدر كونها واحدة من ليالي رمضان ينطبق عليها القول.