ليلة القدر فردية او زوجية
إجابة معتمدة
ليلة القدر فردية او زوجية، كثيرةٌ هي الأسئلة التي ترد حول موعد ليلة القدر على الرغم من تحديدها في  العشر الأواخر من شهر رمضان إلا أن الكثيرين يستكثر على نفسه أن يقيم عشر ليالي كاملة من رمضان إبتغاء مرضاة الله، وهو ما نرى فيه تقصير من جانبنا في حق أنفسنا بعدم إدراك هذا الأجر العظيم الماثل في قيام عشرة أيام كاملة بأجرها وثوابها بما فيها ليلة القدر التي تكون من بينها، ومن المؤكد أن ندركها في واحدة من هذه الليالي طالما أننا قُمناها كلها، هناك الكثير من الاقاويل التي جاءت على اعتبار أن ليلة القدر تأتي في الليالي الفردية من شهر رمضان وهو ما يعني أنها تبدأ من ليلة الحادي والعشرين من رمضان وتنتهي في ليلة التاسع والعشرين من رمضان، ويبقى هذا الكلام خاضعاً للصواب والخطأ بناءً على صحة الصيام وما إلى ذلك وهو ما يعيدنا للنقطة الأولى في مسألة هل ليلة القدر فردية او زوجية.

بغض النظر عن كون ليلة القدر فردية او زوجية، فان قيام العشر ليالي الأخيرة من شهر رمضان هو الحل الأمثل من اجل نيل أجرها وثوابها، فلا تتوقفوا عند قيام الليالي الفردية منها فقط فلنعقد النية على قيام العشر كلها من أحل إدراك أجر ليلة القدر.