دعاء العشر الاواخر من رمضان مكتوب
إجابة معتمدة

دعاء العشر الاواخر من رمضان مكتوب، يسر موسوعة لاين للحلول أن تُقدم دعاء العشر الأواخر من شهر رمضان كامل مكتوب كما ورد في الكتب والمصادر الإسلامية، حيث يُقبل المسلمون في هذه الساعات على أفضل أيام السنة، وهم العشر الأواخر، الذي يُحي فيها المسلم ليلة القدر، ويُصلي صلاة القيام بخشوع لله عز وجل، طمعاً في أجره وثوابه، ويَستغل المُسلم هذه الأيام العظيمة التي تفتح فيها أبواب الجنة وتُغلق فيها أبواب النار، بالدعاء الذي يكون مُستجاباً بإذن الله عز وجل، لذا قررنا في لاين للحلول أن نذكر لكم دعاء العشر الاواخر، كي ترددوها في صلاتكم، نسأل الله أن يتقبل منا ومنكم.


بسم الله الرحمن الرحيم

  • اللهم إني أسألك برحمتك التي وسعت كل شئ، وبقوتك التي قهرت بها كل شئ، وخضع لها كل شئ وذل لها كل شئ، وبجبروتك التي غلبت بها كل شئ، وبعزتك التي لا يقوم لها شئ، وبعصمتك التي ملأت كل شئ، وبسلطانك الذي علا كل شئ، وبوجهك الباقي بعد فناء كل شئ، وبأسمائك التي ملأت أركان كل شئ، وبعلمك الذي أحاط بكل شئ، وبنور وجهك الذي أضاء له كل شئ.
  • يا نور يا قدوس يا أول الأولين ويا آخر الآخرين، اللهم اغفر لي الذنوب التي تهتك العصم، اللهم اغفر لي الذنوب التي تنزل النقم،
  • اللهم اغفر لي الذنوب التي تغير النعم، اللهم اغفر لي الذنوب التي تحبس الدعاء، اللهم اغفر لي الذنوب التي تنزل البلاء، اللهم اغفر لي كل ذنب أذنبتة، وكل خطيئة أخطائتها. اللهم إني أتقرب إليك بذكرك واستشفع بك إلى نفسك وأسألك بجودك أن تدنيني من قربك وأن توزعني شكرك وان تلهمني ذكرك .
  • اللهم إني أسألك سؤال خاضع متذلل خاشع أن تسامحني وترحمني وتجعلني بقسمك راضيا قانعا وفي جميع الأحوال متواضعا .
  • اللهم واسئلك سؤال من اشتدت فاقته وانزل بك عند الشدائد حاجته وعظم فيما عندك رغبته. اللهم عظم سلطانك وعلا مكانك وخفي مكرك وظهر أمرك وغلب قهرك وجرت قدرتك ولا يمكن الفرار من حكومتك
  • اللهم لا أجد لذنوبي غافرا ولا لقبائحي ساترا ولا لشيء من عملي القبيح بالحسن مبدلا غيرك لا اله إلا أنت سبحانك وبحمدك ظلمت نفسي وتجرأت بجهلي وسكنت إلى قديم ذكرك لي ومنك علي
  • الهى و مولاي كم من قبيح سترته وكم من فادح من البلاء أقلته وكم من عثار وقيته وكم من مكروه دفعته وكم من ثناء جميل لست أهلا له نشرته
  • اللهم عظم بلائي وافرط بي سوء حالي وقصرت بي أعمالي وقعدت بي أغلالي وحبسني عن نفعي بعد أملى وخدعتني الدنيا بغرؤرها ونفسي بخيانتها ومطالي يا سيدي فأسألك بعزتك أن لا يحجب عنك دعائي سوء عملي وفعالي ولا تفضحني بخفي ما اطلعت علية من سري ولا تعاجلني بالعقوبة على ما عملته في خلواتي من سوء فعلي وإساءتي ودوام تفريطي وجهالتي وكثرة شهواتي وغفلتي وكن اللهم بعزتك لي في كل الأحوال رؤوفا وعلي في جميع الأمور عطوفا
  • الهي وربي من لي غيرك اسئلة كشف ضري والنضر في أمري الهي ومولاي أجريت علي حكما اتبعت فيه هوى نفسي ولم احترس فيه من تزيين عدوي فغرني بما أهوى واسعدة على ذلك القضاء فتجاوزت بما جرى علي من ذلك بعض حدودك وحالفت بعض أوامرك فلك الحمد علي في جميع ذلك ولا حجة لي فيما جرى علي فيه قضاؤك والزمني حكمك وبلاؤك وقد أتيتك يا الهي بعد تقصيري وإسرافي على نفسي معتذرا نادما منكسرا مستقيلا مستغفرا منيبا مقرا مذعنا معترفا لا أجد مفرا مما كان مني ولا مفزعا اتوجة اية في أمري غير قبولك عذري وإدخالك إياي في سعة رحمتك
  • اللهم فاقبل عذري وارحم شدة ضري وفكني من شد وثاقي يا رب ارحم ضعف بدني ورقة جلدي ودقة عظمي يا من بدء خلقي وذكري وتربيتي وبري وتغذيتي هبني لابتداء كرمك وسالف برك بي
  • يا الهي وسيدي وربي أتراك معذبي بنارك بعد توحيدك وبعدما انطوى علية قلبي من معرفتك ولهج به لساني من ذكرك واعتقده ضميري من حبك وبعد صدق اعترافي ودعائي خاضعا لربوبيتك
  • هيهات أنت اكرم من أن تضيع من ربيته أو تبعد من ادنيتة أو تشرد من اويتة أو تسلم إلى البلاء من كفيته ورحمته ولى شعري يا سيدي والهي ومولاي أتسلط النار على وجوه خرت لعظمتك ساجدة وعلى السن نطقت بتوحيدك صادقة وبشكرك مادحة وعلى قلوب اعترفت بالوهيتك محققة وعلى ضمائر حوت من العلم حتى صارت خاشعة وعلى جوارح سعت إلى أوطان تعبدك طائعة وأشارت باستغفارك مذعنة
  • ما هكذا الظن بك ولا اخبرنا بفضلك عنك يا كريم يا رب وأنت تعلم ضعفي عن قليل من بلاء الدنيا وعقوباتها وما يجري فيها من المكارة على أهلها على أن ذلك بلاء ومكروه قليل مكثه يسير بقاؤه قصير مدته فكيف احتمالي لبلاء الآخرة وجليل وقوع المكارة فيها وهو بلاء تطول مدته ويدوم مقامة ولا يخفف عن اهلة لأنة لا يكون إلا عن غضبك وانتقامك وسخطك وهذا ما لا تقوم له السموات والأرض يا سيدي فكيف لي وأنا عبدك الضعيف الذليل الحقير المسكين المستكين