قصة جهيمان العتيبي واحتلال الحرم المكي
إجابة معتمدة
قصة جهيمان العتيبي واحتلال الحرم المكي، والتي تتبر من ضمن القصص الغيربة التي لم يتحدث عنها الإعلام في الوقت الحاضر، إلا وكان الجميع يدمع علي الأحداث التي سفك الدماء فيها في أقدس الأمكان في الأرض، والتي لم يسفك فيها الدماء منذ الخلافة الإسلامية إلي الأ بهذا الشكل، فمن هو جهيمان العتيبي، وهل هو من أصل سعودي ان يعود إلي أصول عربية او أجنية، هل شاركة مجموعات من القوات الأمريكية كما يزعم البعض في ضرب الحرم المكي من اجل زعزعت الإسلام، هنالك الكثير من السنريهات التي تم طرحها في ذلك الوقت، ولكن لم يتم اثبات صحة تلك المعلومات علي الأطلاق، فكل ما نقوم بها الأمن من خلال هذا الفقرة هو التعرف بشكل أفضل علي قصة جهيمان العتيبي واحتلال الحرم المكي.

ترجع القصة إلي العام 1980 في حكم الملك خالد بن عبد العزيز، والذي كان في ذلك الوقت يقوم بالعديد من الامور التي من شأنها ان تنهض بالممكلة، لكن في خضم الأحداث التي حدثت يتبين لنا أن هنالك الكثير من الأمور التي تجري من خلف الستار، والتي لا تعلم عنها القوات الأمنية.

ففي صباح أحد الأيام، وتحديد في صلاة الفجر، كان هانلك موتد مع المهدي المنتظر كما أدي هؤلاء الأفراد الذي تمكنوا من أدخال السلاح في توابيت للأموات من أجل الصلاة عليها، وفي خضم الإنتهاء من الصلاة، خرج جهيمان العتيبي أعلن عن احتلال الحرم المكي، وان المهدي المنتظر قد خرج، وطلب من المصلين في المكان البيعة له، وهو محمد عبدالله القحطاني، والدعوة إلي توبة المسليمن من خلال مكبرات الأصوات في الحرم.

وفي سياق الأمر أمر الملك بأستخراج فتوة شريعة من اجل العمل علي محاربة الإرهاب في داخل الحرم، وتمكنت قوات الجيش من قتل 28 من المتمردين وأصابة العديد من المصلين، ومحاكمة المجرمين بهذا العمل، وإعدام كل من شارك في العملية في أربع ميادين رئيسية في المملكة العربية السعودية.